اخبار محليةالكل

رئيس المجلس السياسي الأعلى يجدد التأكيد على مد اليد للسلام والحوار ويطالب القمة العربية بوقف العدوان ورفع الحصار

جدد رئيس المجلس السياسي الأعلى / صالح علي الصماد تأكيده على مد يد السلام والإخاء والاستعداد للجلوس على طاولة الحوار مع السعودية التي تقود تحالفاً وحرباً ظالمة على اليمن ، بغية وقف الحرب ورفع الحصار.

داعياً القيادات العربية في رسالة وجهها إلى القمة العربية في دورتها الـ28 المنقعدة الأربعاء في المملكة الأردنية إلى الضغط على قيادات تحالف العدوان لإيقاف الحرب ورفع الحصار الشامل، وتشكيل وفد يضم عدد من الدول وأمانة جامعة الدول العربية لزيارة اليمن والاطلاع عن كثب على حقيقة الأوضاع على أرض الواقع . وأضاف في الرسالة بقوله : الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية رئيس الدورة ال28 لقمة جامعة الدول العربية .. ملوك وأمراء ورؤساء الدول العربية  

 

مع انعقاد القمة تكون الجمهورية اليمنية ، أحد الدول السبع المؤسسة لجامعة الدول العربية، تدخل العام الثالث وهي تعاني جور ظلم واعتداء العمليات العسكرية التي تشنها قوات التحالف العسكري بقيادة السعودية جنبا إلى جنب الحصار البري والجوي والبحري، دون أن يكون هناك أي مسبب منطقي أو عقلاني، فالحديث عن إعادة رئيس شرعي تم الانقلاب علية ليس بالصحيح، فهو رئيس منتهية صلاحيته منذ عام 2014، وأما الحديث عن وقف المد الإيراني في جنوب الجزيرة العربية فقد أثبتت الأيام والأحداث عدم صحة هذه الإدعاءات. كما استعرض الصماد في رسالته آثار العدوان والحصار على الشعب اليمني .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى