كتابات فكرية

 الإمام زيد قائد ثورة المساواة

عباس الديلمي

كان الامام زيد وسيظل أحد الذين يجسدون رفض آل البيت للعصبيه الجاهليه والتي تجعل للأحساب و الانساب مكانة خاصه .. وكذلك رفضهم للتمييز بين المسلمين حسب العرق واللون .. او لان هذا عربي قرشي وهذا من الموالي ..من اسلم وحُسن اسلامه ، هو منا ، هذا هو نهجه كما كان جده الامام علي رضي الله عنهما ، ولهذا قال لمن انتقد جلوسه مع زيد من اسلم وهو من الموالي 🙁 انما يجلس الرجل حيث ينتفع ، وإن العلم يُطلب حيث كان ) كما انه عندما سمع الملك الاموي هشام ينتقص من أمه من الموالي او أمة قال له 🙁 ليس اولى بالله ، ولا ارفع درجة عنده من نبي ابتعثه وهو اسماعيل بن ابراهيم وهو ابن أمة ، قد اختاره الله لنبوته واخرج منه خير البشر )وكان يكره المغالاة في الحب الاعمى فقد جاءه نفر من اهل العراق فذكروا ابوبكر وعمر وعثمان ونالو منهم ، فطردهم من مجلسه وهو يقول ( قوموا عني ، لا بارك الله فيكم ، ولا قرَّب دُوركم ، انتم مستهزئون بالاسلام ولستم من اهله )انه استاذ الامام ابو حنيفه وبما ان أئمة المذاهب قد درسوا على يد بعضهم بعضا بالتسلسل ، فهو من يعتبر ابو الفقهاء او استاذ أئمة الفقه رضوان الله على الامام زيد بن علي زين العابدين من كانت ثورته منطلقاً لنهجه في العدل والمساواه .

زر الذهاب إلى الأعلى