من نحن

…..

الشورى في الأمر- العدل في المال- الخير في الأرض

صوت الشورى: موقع إخباري يمني شامل سياسي، ثقافي، رياضي، يتبع حزب “اتحاد القوى الشعبية اليمنية” وحزب اتحاد القوى هو تنظيم سياسي يمني ،شوري قائم على أساس الاتحاد السياسي الطوعي لأعضائه من جميع فئات المجتمع اليمني، دون تمييز بينهم على أساس مذهبي، أو قبلي، أو سلالي، أو عشائري، أو مناطقي.

يهدف إلى بناء وطن حر قائم على مبادئ الإسلام الحنيف في العدالة والمساواة الحرية واحترام حقوق الإنسان والرأي والرأي الآخر.

ويؤكد الاتحاد بأنه كتنظيم يعتبر الوصول إلى مجتمع الشورى الإسلامي اعلي درجات الديمقراطية، حيث لا مجال في هذا المجتمع لغلبة القوة على الحق، ولا الطغيان على العدل، ولا الفساد على العفة والنزاهة.

وإنما مجتمع يسوده الرخاء والعدل والسلام الاجتماعي والوحدة الوطنية. كما يمثل الاتحاد مشروعاً حضاريا مستنيراً للنهضة الإسلامية وليس حركة سياسية للوصول إلى السلطة فقط.

يلتزم الاتحاد في نشاطه السياسي والاجتماعي بالأسس والأهداف التالية:

1-   الدين الإسلامي الحنيف.

2-   سيادة واستقلال ووحدة الوطن اليمني أرضا وشعباً في إطار العمل لتحقيق وحدة عربية شاملة.

3-   النظام الجمهوري القائم على مبدأ الفصل بين السلطات واللامركزية وسيادة الدستور والقانون وحكم المؤسسات.

4-   الوحدة الوطنية.

5-   مبادئ الديمقراطية الشوروية، التي تنتفي فيها العصبيات القبلية والعشائرية والسلالة والطائفية والمنطقية وتتحقق فيها المواطنة المتساوية، والفرص المتكافئة للجميع.

6-   مبادئ حقوق الإنسان التي جاء بها الإسلام ونظمها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية.

7-   الانتماء القومي العربي والإسلامي للشعب اليمني.

8-   التعايش والتعاون مع كل الأمم والشعوب، واعتبار الحوار جسر التواصل والتفاعل مع مختلف الحضارات.

وللاتحاد شعاره الخاص به ومحتواه: “الشورى في الأمر- العدل في المال- الخير في الأرض” والتي تعني:-

أ‌-  الشورى في الأمر: بمعنى لا لاستبداد وطغيان حكم الفرد أو الحزب الواحد أو الأسرة أو السلالة أو القبيلة أو العشيرة أو الطائفة الواحدة، وحتى يكون تداول السلطة سلمياً.

ب‌-  العدل في المال: “حتى لا يكون دولة بين الأغنياء” من اجل تحقيق العدل بمفهومه الشامل “الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والقضائي”.

جـ. الخير في الأرض: “بمعنى أن الخير في أرضنا الطيبة وفي سواعد أبنائها” للعمل الدائم والمستمر لبناء اقتصاد وطني حر إنتاجي تعاوني مشغلا كل الخيرات، ومفجرا لكل الطاقات، ونازعا نحو التحرر من التبعية والوصاية.

…………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………

زر الذهاب إلى الأعلى