الإنقاذ تفضح انحياز المبعوث لدول العدوان

الإنقاذ تفضح انحياز المبعوث

صوت الشورى الخميس24نوفمبر2022 ــ   انتقدت حكومة الإنقاذ الوطني بصنعاء، مساء أمس الأربعاء، إحاطة مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ الأخيرة أمام مجلس الأمن الدولي، معتبرة أنها تضمّنت مغالطات وتكشف الانحياز لدول التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

وقالت وزارة حقوق الإنسان في حكومة الإنقاذ  في بيان، إن إحاطة غروندبرغ “تضمّنت مغالطات ومواقف تكشف عن استمرار الانحياز إلى جانب دول التحالف، ولا تتوافق مع مصالح الإنسان اليمني ولا مع توصيف الواقع الإنساني المتفاقم نتيجة استمرار الحصار والعراقيل المستمرة من قبل التحالف”.

واعتبر البيان أن المبعوث الأممي يغالط الحقائق الإنسانية الماثلة أمام الرأي العام المحلي حينما قال إن الهجمات الأخيرة قوّضت من رفاه الشعب اليمني، كما أنه يواري حقيقة نهب قوى وأدوات التحالف للثروات اليمنية، وعلى رأسها عائدات النفط والغاز، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” بصنعاء.

وأضاف أن ما أورده المبعوث الأممي في إحاطته “يقفز خارج الالتزامات الإنسانية التي يقر هو وكذلك الأمم المتحدة ومجلس الأمن على ضرورة الاتفاق عليها، كصرف الرواتب لكافة موظفي قطاعات الدولة، واستمرار تدفق المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة، وإبقاء الملف الإنساني خارج دائرة التسييس والصراع”.

وأشار البيان إلى “أن المبعوث الأممي، لم يتحدث عن المعاناة الإنسانية المتفاقمة نتيجة تعنت التحالف في تسوية ملف الرواتب، ولا عن استمرار التعسفات على سفن الوقود والغذاء، واستمرار سقوط الضحايا من النساء والأطفال نتيجة القنابل والألغام الأمريكية المحرمة، كما لم يتطرق إلى الهجمات التي سقط على إثرها عشرات الشهداء من المدنيين والخروقات الإنسانية المستمرة على كافة المجالات خلال فترة ما بعد انتهاء الهدنة”.

ودعت وزارة حقوق الإنسان في حكومة الحوثيين “الأمم المتحدة ومبعوثها إلى الانتصار للإنسانية ووقف سياسة الانحياز لطرف التحالف وحالة التمييع لحقوق الإنسان اليمني عموما، والفئات الأشد ضعفاً من المدنيين، تحت طاولة السياسة والمصالح”، حد تعبير البيان.

المصدر:ديبريفر

Exit mobile version